عبد الرحمن قويدر

يعدّ هذا الموسم من أميز المواسم التي يحضر فيها الفنان السوري عبد الرحمن قويدر على صعيد الأداء والجماهيرية الواسعة التي يحققها من خلال مسلسل “على صفيح ساخن” حيث يؤدي شخصية “الخفاش” وهي إحدى شخصيات العمل الرئيسية واليد الخفية لشخصية “الطاعون” التي يؤديها النجم سلوم حداد .
في هذا العمل يقدم عبد الرحمن قويدر وبتصور من مخرج المسلسل سيف الدين سبيعي كاركتر مميز بشخصية “الخفاش” الانتهازية التي لا يهمها سوى المال وأذى الآخرين فهو قاتل وسارق ومهرب ومؤذي أينما حضر.. ينفذ تعليمات الطاعون كيفما أراد مقابل المنفعة المادية.

 

في المشاهد التي قدمها قويدر في العمل يبدو واضحاً حجم الجهد الذي بذله لتقديم هذه الشخصية الصعبة وحجم الانضباط الأدائي والانفعالي فيظهر أدواته وحضوره بقدرة كبيرة على لفت النظر بعيداً عن الاستعراض المجاني أو المبالغة في ردود الأفعال التي كان يستخدمها ببراعة تعكس تركيبة الشخصية وحضورها في المسلسل.
وللشخصية المكتوبة بتميز من اسمها نصيب فهو لا ينشط إلا في الليل لتنفيذ مكائده برفقة الطاعون ولتكون نقطة تحول كبيرة في الخطوط الدرامية المتعلقة بتجار القمامة.
ولعل التناغم بينه وبين النجم سلوم حداد كان لافتاً حد الجمال وكان ذلك واضحاً وجلياً من خلال المشاهد الماستر التي جمعتهما وكأنهما اندمجا بالأداء الى مرحلة الحقيقة فمشهد رفضه سرقة البلاستيك من مستودعات الآغا ومن ثم موافقته عليه تظهر قدرته على أداء الشخصية والتحول المميز في تقليب أدائه بصورة جميلة وهو ما تكرر حينما عاقبه ” الآغا ” ووضعه في حفرة لتكون كحفرة الصرف الصحي ولعل حقيقة أدائه في هذا المشهد تعكس حجم الجهد الذي بذله قويدر ليكون أحد الأسماء المميزة في هذا الموسم.
يصنع قويدر شخصيته بهدوء وبتكنيك وانضباط وإيقاع مميزين فيظهر بكاركتر مختلف وقريب من الناس ولعل ما حققه من جماهيرية في الشارع ولدى الجمهور تعكس ما قدمه في المسلسل.
قويدر الذي لا يكلّ من المحاولة للبحث عما يؤكد فيه أنه بين الأفضل، استطاع هذا الموسم أن يثبت أن المحاولة والثقة ستظهر نتائجها وستكون هي النقطة التي يتكئ عليها في صعوده نحو الأفضل.
وحضور قويدر في هذا الموسم لم يقتصر على مسلسل “على صفيح ساخن” بل تبعه بحضور مميز في مسلسلي “خريف العشاق” للمخرج جود سعيد و”حارة القبة” للمخرجة رشا شربتجي.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *