شكران مرتجى: حين يغازلني أكون ابنة عشرين.. والجمهور يسأل عن هويته! (صور)

شاركت الفنانة “شكران مرتجى” متابعيها بكلام رومنسي عن الحب، الأمر الذي إستدعى محبيها للتساؤل عن حياتها الشخصية والعاطفية.

وذلك بعد ما قامت مرتجى بنشر صورة جديدة لها عبر تطبيق إنستغرام الذي رصدته دراما تريند بإبتسامتها المعهودة ومكياج أبرز ملامح قوتها.

لكن ما لفت أنظار المتابعين هو كلام مرتجى عن الحب والحالة التي تصل إليها الأنثى بوجود هذا الشعور.

قائلة “سألوها كم عمرك؟..‏قالت: حين يغازلني أكون ابنة عشرين، وحين يغمرني بحنانه أكون طفلة لاتعرف عدد السنين، وحين يوقظ الحب بقلبي أكون ابنة ثلاثين”.

وتابعت بأن المرأة تصبح كالشجرة الخالية من أورقها في ظل غياب الحب والإهتمام “وحين يبتعد ويقسو أصبح بلا روح كأني ابنة ثمانين!”

لافتة بأن المرأة كما تتعامل تكون ووجود الحب هو عامل أساسب لإبراز أجمل الصفات التي تمتلكها.

“‏لا تسألوا امرأة عن عمرها…‏اسألوها أعندك من يجعلك تزهرين حتى وإن بلغت التسعين…إنه الحب ياسادة هو السر وهو الحقيقة”.

شكران مرتجى مؤكدة في ختام منشورها بأن الحب لا يقتصر بين الرجل والمرأة وإنما بشكل عام “الحب بكل أشكاله وليس فقط حب الرجل للمرأة”.

 

الجمهور تغزل بكلام مرتجى الذي أشعل مواقع التواصل الإجتماعي، متسائلين عما إذا كانت تعيش قصة حب جديدة بعد ان ألمحت في إحدى لقاءاتها وفق تعبيرهم.

مطالبينها في حال وجود شخص في حياتها ان تقوم بالكشف عن هويته، خاصة بعد ان إنفصلت عن زوجها الفنان علاء قاسم.

عن admin1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *