عشيقة زعيم كوريا الشمالية تخطف الأنظار.. واختفاء ملحوظ لشقيقته وزوجته , ما القصة؟؟!

أثار ظهور المغنية الكورية، هيون سونغ أول، بشكل متزايد في الفترة الأخيرة إلى جانب زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، القيل والقال؛ وخاصة أنها كانت عشيقته وحبيبته السابقة.

وتسبب ظهور هيون البالغة من العمر 43 عامًا إلى جانب زعيم كوريا الشمالية في زيادة التكهنات بشأن الانقلاب على شقيقته وتوليها دورها القيادي في البلاد.

ورافقت هيون سونج وول، المغنية الرئيسية لفرقة “مورانبونج وأوركسترا سامجيون” النسائية كيم البالغ من العمر 36 عامًا، في رحلات رسمية واستعراض عسكري هذا الشهر.

ويبدو أن المغنية تولت المهام التي كانت تؤديها سابقا الأخت الصغرى للزعيم الشمالي، كيم يو جونغ.

ورافقت هيون سونج كبار الشخصيات البارزة إلى مقاعدهم وحملت الزهور التي أعطيت للقائد وجلست مع بعض المسؤولين في استعراض للقوة العسكرية بوسط بيونغ يانغ، شمل إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات، وفقًا لصحيفة “التايمز” البريطانية.

 

وبالإضافة إلى كونها مغنية وقائدة للفرقة، تعتبر هيون أيضًا عضوا في اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الحاكم، الذي يرأسه كيم.

ووفق الاستخبارات الكورية الجنوبية، دخل هيون وكيم جونغ أون في علاقة عاطفية في عام 2002 بعد عودته من مدرسة النخبة الخاصة في مدينة برن السويسرية، حيث كان يدرس هناك.

وتردد فيما بعد أن والده كيم جونغ إيل أمر ابنه بقطع علاقته بالمغنية، قبل أن تتزوج من ضابط في الجيش الكوري الشمالي.

وأشارت التقارير إلى أن المغنية كانت من بين مجموعة من الفنانين الذين تم إعدامهم عن طريق إطلاق النار في 2013، بسبب انتهاك القوانين المحلية.

وعلى الجانب الآخر، اختفت شقيقة زعيم كوريا الشمالية البالغة من العمر 32 عامًا عن الأنظار العامة لأكثر من شهر، وقد وصفت سابقًا بأنها الشخص الثاني في حياة شقيقها بعد أن مثلت النظام في المناسبات الرسمية وكان لها تأثير على سياسات كوريا الشمالية.

 

كما اعتبرت الخليفة المحتمل له في المستقبل، وسط الشائعات التي تحدثت عن صحته ووفاته.

بالإضافة إلى ذلك، لم تظهر زوجة كيم جونغ أون، ري جول سو، منذ يناير الماضي؛ ما أثار تكهنات بأنها قد تنجب طفلاً آخر.

ويعتقد أن الزوجين لديهما ثلاثة أطفال، يبلغ الابن الأكبر 10 سنوات وولد أصغرهم عام 2017؛ ما يعني أنه لا يمكن لأي منهم السيطرة على الحكم إذا كان توفي كيم جونغ أون.

 

عن admin1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *