ماذا وجدوا الاطباء فى رحم هذه السيدة المصرية جعلهم يصرخون من شدة الذهول

شعر عدد من الأطباء ذات واحدة من المستشفيات المصرية بصدمة طوال فعل جراحة نادرة ودقيقة لسيدة تصل من السن خمسين عاماً ولذا بعدما اكتشف الأطباء وجود ورم في الرحم.

لم يتنبأ الأطباء أن الورم المستأصل يبلغ وزنه إلى 25 كيلوغرام إلى حد ماً مثلما تبقى مجموعة من الأورام الضئيلة المتاخمة لذا الورم المارد الذي توعد حياة السيدة لبرهة طويلة.وينتظر الأطباء أن تستقر موقف السيدة حتى يتمكنوا من القضاء على بقية الأورام التي ما زالت متواجدة في رحم السيدة التي كانت تتكبد من وجع صارم بداخل منطقة أدنى البطن.

 

و كان قد إستطاع فرقة رياضية من الأطباء في إنجلترا من إلغاء ورم من مبيض سيدة بريطانية وبلغ وزنه إلى 18 كيلوغرام إلى حد ماً ويُعد تضخم الأورام بهذه الطريقة وضعية دقيقة تتطلب إلى فرقة رياضية طبي صاحب إحترافية عالية.

 

المهم ذكره أن الجراحة إشترك فيها عدد من الأطباء في مستشفي موالي للجمهورية بمدينة بني سويف في صعيد جمهورية مصر العربية ويؤكد الأطباء أن موقف المريضة بدأت في التقدم.

 

خاصة وأن الورم كان داخل حدود منطقة حساسة ويهدد حياة المصرية لذا لم يكن هنالك بديل عن تصرف تلك العملية فورا إلا أن تلك أول مرة التي يقوم فيها أطباء مصريين بإزالة ورم بذاك الكمية الهائل.

عن admin

شاهد أيضاً

نادين نجيم بأول صورة لها من المشفى توضح الضرر الذي الحق بها

View this post on Instagram بشكر ربي الف مرة ما حرمني هل اللحظة ولا حرم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *