شكران مُرتجى ترد على منتقدي حجم دورها في “شارع شيكاغو”.. هل ظلمت؟

ردت الممثلة السّورية شكران مُرتجى على مُنتقدي صغير حجم دورها في مسلسل “شارع شيكاغو” في منشور عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك.

وكتبت شكران مُرتجى: “أنا بطله وين مابكون لأني بشتغل بشغف”.

 

وأبدت شكرا مُرتجى استغرابها من سؤال متابعيها عن ضئالة دورها في مسلسل “شارع شيكاغو” الذي تؤدي به دور “ستيلا” وهي سيدة يونانية صاحبة “تياترو”.

وأعربت شكران مُرتجى عن سعادتها بالدور الذي قدمته من خلال “شارع شيكاغو”، وكتبت: “المهم أنشغل بحب كبير”.

وذكر جمهور الفنانة السّورية أنه يجب أن تقدم أعمالا من بطولتها بسبب تاريخها الفني الذي يشهد لها، وردت شكران مُرتجى: “بيقولولي بدنا متل شامية بمسلسل وردة شامية وهدى بمسلسل مذكرات عشيقة سابقة، هاي أدوار ما بتتكرر وفرص ما بتتكرر ومخرجين بيغردوا خارج السرب ومغامرين”.

واعتذرت شكران مُرتجى من جمهورها لعدم خوضها البطولة المُطلقة مبررة أن هذه الأدوار خُلقت لبعض الممثلين بشكل ثابت، فكتبت: “بعتذر لازم تعرفوا أدوار البطولة المطلقة كل 26 سنه ليتبدلوا الأبطال مع الاحترام للجميع وفي منهم أكيد بيستاهلوا بس هي الحقيقة”.

وتابعت النجمة السّورية في منشورها: “هاد جواب للي بيعتبوا عليي… بحب المهنة ومارح ضل ناطره… وشوية غرور أنا بطله وين مابكون لأني بشتغل بشغف”.

ووجهت شكرها للشخصية التي أدتها في مسلسل “شارع شيكاغو”، وكتبت: “ستيلا بحبّك”، وشكرت مخرج العمل محمد عبد العزيز بشكل خاص، والفنيين القائمين على المشروع الدرامي.

يشار أن مسلسل “شارع شيكاغو” يروي قصة فتاة دمشقية تهرب برفقة بطل شعبي من المجتمع والجهات التي تلاحقها في حقبة الستينيات.

ومن الجدير ذكره أن المسلسل الكوميدي “ميادا وولادا” هو أول عمل حصلت فيه شكران مرتجى على دور البطولة المطلقة بعد مسيرة مهنية قدمت فيها عشرات الأدوار المساعدة أو البطولات المشتركة، من تأليف وإخراج مصطفى سليم.

وتعتبر شكران مُرتجى أنها لم تأخذ حقها وظلمت من كل النواحي، إعلامياً وفنياً وقد صرحت سابقاً أنها حققت ذلك في زمن مواقع التواصل الاجتماعي معتبرة أن أعمالها لا تحظى بإضاءة تتناسب مع مستواها الفني، وتعاني دوماً من عدم الإنصاف”.

 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*