ابتسامة “متحولة” من ميلانيا ترامب لـ إيفانكا تثـــ ير ضـــ جة واسعة (فيديو)

أثارت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضجة واسعة خلال الـ 24 ساعة الماضية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب طريقة تحيتها لابنة زوجها، إيفانكا، عندما مرت من أمامها في مؤتمر إعلان ترامب ترشحه لفترة رئاسية جديدة في الولايات المتحدة.

وتداول رواد “السوشال ميديا” مقطع فيديو ظهرت فيه ميلانيا وهي تبتسم ابتسامة عريضة لإيفانكا، التي مرت من أمامها بعد الانتهاء من كلمتها في المؤتمر، إلا أن هذه الابتسامة تحولت تمامًا لتعبير حاد وصفه كثيرون بـ”الغريب”، بعدما ذهبت إيفانكا من أمامها للجلوس على مقعدها.

 

وزاد هذا الموقف من الشكوك حول توتر العلاقة بين ميلانيا وإيفانكا، حيث أكد بعض المتابعين في تعليقاتهم على المقطع، أن ميلانيا لا تطيق زوجها ترامب، وبالتالي من الطبيعي أن تكن الشعور نفسه تجاه ابنته.

وحصد مقطع الفيديو المتداول ملايين المشاهدات عبر موقع “تويتر”، وأجمع كثيرون على أن رد فعل ميلانيا تجاه رؤية إيفانكا غير طبيعي.

يذكر أن كتابًا جديدًا سيصدر عن ميلانيا ترامب في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل، يتناول وضعها لمؤامرة من أجل إبعاد ابنة زوجها إيفانكا ترامب عن عيون الكاميرات لحظة أدائه اليمين بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية عام 2016.

وكانت ضجة واسعة قد أثيرت حول ميلانيا، منذ أيام، بعدما قامت النجمة الأمريكية كاردي بي، بنشر صورة عارية لميلانيا بعد تغريدة مرشحة سابقة من الحزب الجمهوري، ديانا لورين كتبت فيها أن أمريكا بحاجة إلى المزيد من ميلانيا وليس كاردي.

وهذه الصورة كانت موضع نقاش من قبل ترامب، في وقت سابق، فعندما نشرت صحيفة “نيويورك بوست” هذه الصور في عام 2017، دافع دونالد ترامب الذي كان يترشح لمنصب الرئيس في ذلك الوقت عن زوجته، قائلًا: “كانت ميلانيا واحدة من أنجح العارضات وقامت بتصوير العديد من الصور، من ضمنها أغلفة المجلات الكبرى”.

وأضاف: “صورت ميلانيا هذه الصورة لمجلة أوروبية قبل معرفتي بميلانيا، وفي أوروبا، تعد مثل هذه الصور عصرية جدًا وشائعة”، ولم تكن هذه المرة الأولى لميلانيا، حيث ظهرت عارية أيضًا على غلاف مجلة “جي كيو”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*