ليليا الأطرش: هذه شروطي للمشاركة في باب الحارة مجددا

أكدت الممثلة السورية ليليا الأطرش أن لها مجموعة من الشروط للمشاركة مجددًا في مسلسل “باب الحارة” في الجزء الجديد، بعد أن جسدت دور “لطفية” في أول سبعة أجزاء من العمل الدرامي الشامي الشهير.

وقالت الأطرش إنها سعيدة وفخورة بشخصية “لطفية” التي تعلق بها الجمهور من خلال مسلسل باب الحارة، لكنها لا تعرف حتى الآن ما هي الجهة التي تتحمل إنتاج الأجزاء الجديدة، وهل هي شركة واحدة أم شركتان؟

وأضافت الفنانة البالغة من العمر 39 عامًا لـ”أي تي بالعربي” أن هناك شروطا يجب أن تتوفر حتى تعود لباب الحارة ومنها أن تعود توليفة العمل كما كانت، وأن يكون النص مكتوبا بشكل جيد ويحمل أحداثا جديدة ومثيرة.

وبينت ليليا الأطرش أنها تفضل أن تظل شخصية “لطفية” محفورة في ذاكرة الجمهور، ولا تشارك في عمل ضعيف يخصم من رصيدها.

وقال متابعون إن الفنانة تقصد بتوليفة العمل أي عودة نجوم باب الحارة الذين شاركوا في أجزائه الأولى على غرار الممثل سامر المصري، ووائل شرف، وعباس النوري، وميلاد يوسف، والأخير جسد دور عصام زوجها في المسلسل.

في غضون ذلك يستعد المخرج السوري محمد زهير رجب مع فريقه الفني، للبدء بمرحلة تصوير مسلسل “باب الحارة” بجزئه الحادي عشر، من تأليف مروان قاووق وإنتاج قبنض ميديا وذلك مع بداية شهر سبتمبر المقبل.

وقال المخرج السوري لـ”فوشيا” إن الجزء الجديد سيحمل تطورات جديدة ومهمة ومختلفة عما عرض في الجزء السابق، وذلك سينعكس من خلال الخطوط الدرامية التي ظهرت في الجزء العاشر وستكمل مسارها خلال الجزء الحادي عشر بالإضافة إلى الجزء الثاني عشر، مبينا بأن هذه التطورات سوف تخلق نوعا من التوعية والإنصاف لحياة الدمشقيين في تلك الفترة.

وأوضح زهير رجب أن الجزء الحادي عشر من مسلسل “باب الحارة” سيضم نخبة من نجوم الدراما السورية منهم أسماء تدخل للمرة الأولى إلى العمل ومنهم فنانون شاركوا مسبقا في الأجزاء الأولى مثل زهير رمضان وسحر فوزي ورنا الأبيض وهيثم جبر.

وحول إمكانية تواصله مع أحد الممثلين المشاركين في الأجزاء السابقة التي لم تشارك بعد في الأجزاء التي يقوم بإخراجها، أكد محمد زهير رجب بأنه والشركة المنتجة ليسا على خلاف مع أي ممثل، لكن التواصل مع أي ممثل لكي يعود لسلسلة “باب الحارة” يكون نتيجة ضرورة درامية في العمل فقط.

 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*