راغب علامة يشهد على عقد قران ابنة شقيقه.. هنا إطلالة العروس ومهرها

حرص الفنان اللبناني راغب علامة، على تهنئة “يارا” ابنة شقيقه الأصغر خضر علامة، بمناسبة عقد قرانها على شاب يُدعى محمد حمود.

وشارك راغب علامة جمهوره عدة صور عبر حسابه في موقع “إنستغرام”، وعبّر في تعليقه عن فخره بالعروسين مرحبًا بالعريس في عائلتهم، كما دعا لهما بالسعادة في حياتهما المقبلة.

وقال راغب علامة: “أسأل الله أن يرزقكما السعادة والحب والاستقرار في حياتكما على طول العمر.. حبيبتي الابنة الوحيدة لشقيقي خضر والشاب المحترم محمد حمود الذي نفتخر بأن يكون فردًا من عائلتنا ونفتخر بأهله المحترمين والأفاضل.. كل الحب لكما محمد ويارا.. ألف مبروك”.

وبدت العروس “يارا” من خلال الصور بإطلالة أنيقة أثناء عقد القران، حيث ارتدت فستانًا أبيض أنيقا وكان زوجها محمد حمود ببدلة رسمية، وسط ظهور علامات السعادة على وجهيهما.

من جانبه كشف خضر علامة شقيق الفنان راغب علامة عن أن راغب كان هو الشاهد الرئيسي على عقد القران، حيث نشر له صورة عبر حسابه في موقع “إنستغرام”، وكان راغب يقوم بالإمضاء على عقد الزواج، بينما وضع شقيقه “إيموجي” قلوب في تعليقه على الصورة.

وبعدها كشف خضر علامة، (56 عامًا) شقيق راغب، عن مقطع فيديو ظهر فيه “الشيخ” أو “المأذون” المسؤول عن عقد القران وهو يعقد القران وأفصح عن المهر المقدّم للعروس “يارا” والذي بلغ ليرة ذهبية إنجليزية.

ومؤخرًا أطلق راغب علامة، تصريحات قوية أحدثت ردود فعل متباينة بشأن تشجيعه لولديه “خالد ولؤي” على الاستقرار خارج لبنان بعد الانفجار الذي شهده مرفأ بيروت في الـ 4 من آب أغسطس الجاري، معلقا: “أتشرف بأني لبناني، ولكن لا تشرفني هذه الطبقة الحاكمة؛ لأنها طبقة مزورة للحقائق ومتآمرة على الوطن”.

وعلى الرغم من إعلانه بأنه يتشرف بلبنانيته إلا أنه قال خلال تصريحات عبر صحيفة “الراي” الكويتية، إن كل حياة ابنيه كلها سفر، وذلك عند تعليقه على مدى تشجيعه لابنيه بمغادرة لبنان، معقبا: “إذا كان خالد ولؤي في مكان آمن سياسيا وليس فيه سياسيون بهذا المستوى المتدني مجرمون وفاسدون يتحكمون بأولادنا، فهذا أفضل لهما ولمستقبلهما”.

وأضاف راغب علامة أن استقرار ابنيه في الخارج لا يعني انقطاعهما عنه بل يمكنهما زيارته بين الحين والآخر وأنه بدوره يمكنه زيارتهما أيضا، مردفا أنه لا يستطيع إقناعهما بالبقاء في لبنان مع وجود طبقة حاكمة وصفها بالسارقة والمجرمة وأنها “بلا أخلاق”.

ومضى راغب علامة قائلا إنه شعر للمرة الأولى بأنه لا يمكنه وضع صوته على الموسيقى بسبب ذهوله من المَشاهد المرعبة التي تُعرض عقب انفجار مرفأ بيروت، مستطردا: “الشعب اللبناني بعد الانفجار يمر بمحنة غير عادية فبالأساس الحصار الاقتصادي غير إنساني، لأنه إذا كانت مشكلتهم مع فئة من الأحزاب، لا يحق لهم محاصرة كل اللبنانيين ولكن هذا ما كان يفعله المجتمع الدولي”.

وشدد السوبر ستار اللبناني على أنه لم يفقد الأمل بشكل تام، مبينا أن الله وحده قادر على إنقاذ الشعب اللبناني الذي يدفع ثمن متاجرة طبقة سياسية بالدم وبالحروب وبالدين وبالطائفة وبالشعارات المزيفة، متابعا: “طالما أن الطبقة الفاسدة هي التي تجلس على الكراسي، لا ماكرون وترامب أو غيرهما من زعماء العالم سيغير الوضع”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*