وقال جعجع في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية إن الحكومة تمثل قشور المشكلة وليس لبها، مشيرا إلى أن الأكثرية النيابية التي يقودها حزب الله هي ما أوصلت لبنان إلى هذه الأزمة.

وتابع: “الذين شلكوا هذه الحكومة قد يشكلون حكومة أخرى، طالما ظلت هذه المجموعة المسيرة على رأس السلطة.. لا نتأمل خيرا”.

واعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية أن حل الأزمة في لبنان يتمثل في “تغيير الأكثرية بالبرلمان، وذلك عبر انتخابات مبكرة،  بالقانون الانتخابي الحالي”، متحدثا عن أن تغيير القانون لن يحسّن الأمر.

وقال جعجع إن الحديث عن تشكيل حكومة جديدة في لبنان مضيعة للوقت في ظل البرلمان الحالي.

وأضاف أن حزب القوات مقدم على خطوة كبيرة خلال الساعات المقبلة، رافضا عن الكشف عن طبيعة هذه الخطوة.

مرفأ بيروت دمر بشكل تام من جراء الانفجار

“ليست كل الطبقة السياسية فاسدة”

وأعرب جعجع عن رفضه لمبدأ التعميم الذي يلصق الفساد بكل الطبقة السياسية في لبنان، متحدثا عن فئة تحاول إقصاء الجميع، بالدعوة إلى الاستقالة بغية القفز على السلطة.

وقال إن مهمة السياسيين هي العمل على حل مشكلات الناس لا “فشة خلقهم (التنفيس عن غضبهم)”.

ويأتي حديث جعجع في وقت ذكرت مصادر مطلعة أن دياب يتجه إلى إعلان استقالته من منصبه الذي تولاه قبل سبعة أشهر.

وقدم 3 وزراء من الحكومة استقالتهم في أعقاب كارثة مرفأ بيروت التي أودت بحياة 158 شخصا وأصابت 6 آلاف، ودمرت أحياء بأكملها في العاصمة اللبنانية.

وقدم عدد من أعضاء البرلمان استقالتهم، بينهم نواب حزب الكتائب.

وفجرت الكارثة احتجاجات في لبنان، السبت والأحد، طالب المشاركون فيها برحيل كل الطبقة السياسية، التي يتهمونها بالفساد وإيصال الأوضاع في البلاد إلى مرحلة بالغة السوء.