روان بن حسين ترد على اتهام طلبها من زوجها شراء جزيرة باسمها (فيديو)

خرجت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين عن صمتها إزاء ما راج من معلومات وأنباء خلال الساعات الماضية بشأن أسباب انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف هو طلبها “جزيرة” باسمها في البرتغال، وأنه وبحسب رواية أيمن الشريف صديق زوجها أنه عند عدم تنفيذ طلبها قررت تشويه سمعته، موضحًة أن كل ما قيل عن طلبها أي شيء “شائعة”.

وأردفت روان بن حسين في مقطع فيديو بثّته عبر خاصية “الاستوري” في حسابها عبر “إنستغرام” أنها لم تطلب في هذه الدنيا سوى تكوين عائلة وأن يكون لديها “بنت”، موضحًة أنها حاليًا لن تتفرغ سوى لابنتها التي لن يكسرها أحد -وفق قولها-.

وبيّنت روان بن حسين قائلة في إشارة إلى طليقها أن من لا يحشم أب أو أم أو عمْ أو قبيلة يستحق أن تعرف عنه السوشال ميديا، وبدأت المقطع قائلًة: “أشكركم كلكم على مسجاتكم الحلوة وعلى الاتصالات والناس اللي شاركوني قصصهم”.

وتابعت الفاشينيستا الكويتية قائلًة: “يمكن صراحتي تكون جديدة على مجتمعاتنا ويمكن تكون غير مقبولة بالنسبة للبعض ولكن أنا أؤمن أن مشاركتي لأجزاء من قصتي أنا لسه ما خضت بتفاصيل وتقارير وصور وبلاوي”.

وأضافت روان بن حسين قائلًة: “أنا قلت أجزاء معينة لأني مؤمنة إني أنا اليوم رسالتي في الدنيا مش هأثر على الناس بطريقة لبسهم ومكياجهم ووين يسافرون وشلون ياكلون.. رسالتي أسمى وأكبر من كده إني أساعد بنات ممكن مروا أو قاعدين يمرون باللي أنا مريت فيه”.

وتابعت روان قائلًة: “رسالتي ما تسكتين عن حقك ولا تسمحين للريال يوهمنك بالحب عشان يسكتك عشان ما تفضحينه عشان ما تاخدين حقك.. اللي يحبك ما يغلط في حقك .. اللي يحبك حتى لو غلط راح ياخد مسؤولية غلطه ما راح يلومك على غلطك وإني المجنونة وإنتي اللي مو صاحية وإنتي اللي غير متزنة”.

ووجهت نصيحة للفتيات قائلًة: “لا تطيحون بنفس غلطاتي أنا .. لا تخلون نظرة المجتمع فيكم والعيب والعار تسكتي عن حقك تجاه الشخص اللي ممكن ارتكب جريمة بحقك .. الشخص اللي ما يحشم لا أب ولا أم ولا قبيلة ولا مجتمع ولا عم يستحق إنه يتحط في السوشال ميديا والعالم كله يعرف عنه”.

وأردفت قائلًة: “ممكن ما تكوني أول ضحية بس ممكن تكوني آخر ضحية لو نبهتي البنات ما يقعون بنفس الفخْ.. أوعدكم لما أستعيد عافيتي ولما أقف على حيلي مرة تانية راح أقدم كل الدعم للبنات اللي عاشوا أو عايشين ضحايا لهذي العلاقات السامة”.

واختتمت روان مقطع الفيديو بالقول: “عمري ما طلبت شيء في هذه الدنيا غير إني أسس عائلة ويكون عندي بنت والحين ما أبي شيء في الدنيا هذه غير بنتي (لونا) وطول ما راسي يشم الهوا بإذن الله ما يكسر بنتي شيء والله الغني”.

وكان رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، زوج روان بن حسين، قد خرج عن صمته معلقًا على إعلان الأخيرة انفصالهما في رسائل كتبتها باللغة الإنجليزية عبر “إنستغرام”، كشف فيها عن قصته، حيث طالب الجمهور بعدم الاستماع للقصة من طرف واحد.

وعقبّ “المقريف” بأن المتظاهرة بالبراءة ربما تكون هي الشيطان، وكتب رسالته تلك عبر خاصية الاستوري.

ويوسف المقريف هو رجل أعمال ليبي له العديد من الأعمال التجارية ويعرف عنه البعض أنه ملياردير وتزوج من مدونة الموضة والفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، وله منها ابنة وحيدة أطلقا عليها اسم “بيلالونا”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*