تقرير يكشف خفايا تو تر بين الأمير تشارلز ووالدة كيت ميدلتون لهذا السبب

واشار إلى أن الأمر يعود إلى العام 2016 حين شهدت العلاقة بينهما بعض التوتر. وهو ما أكده تقرير آخر لصحيفة Express حيث نقل عن صديق للأمير قوله إنه يشعر بأنه يتم إبعاده عن حياة أحفاده أولاد الأمير وليام بسبب أفراد أسرة ميدلتون.

وأضاف أنه لا يلتقي الصغار غالباً وأن هذا يزعجه. وتابع التقرير أن التوتر بين الجد الملكي وكارول وصل إلى نقطة اللا عودة خلال الاحتفال بعيد الميلاد الثالث للأمير جورج والذي نظمه آل ميدلتون.

وفي هذا الصدد قال أحد المقربين بحسب الموقع: “حضر تشارلز الحفل لأنه لا يمكنه تفويت ذلك. لم ترافقه كاميلا. ربما كانت لديها مواعيد أخرى”. واشار إلى أن الأمير ردد حين عودته مستاءً: “لا يدعونني أراه”.

كما قال مصدر إنه شعر بالانزعاج أيضاً لأن عائلة ميدلتون تولت ترتيب الحفل بكل تفاصيله وإنه اعترف بهذا الشعور أمام أحد أصدقائه الذي علق: “أقصي الأمير تشارلز وهو يمضي وقتاً قصيراً مع أحفاده وأعلم تماماً أن هذا يؤلمه” مع الإشارة إلى أن ابنه الامير وليام يمضي وقتاً مع عائلة زوجته أطول من ذلك الذي يقضيه برفقة أفراد أسرته الخاصة. ولفت إلى أن تشارلز قرر بعد ذلك أن يبتعد عن عائلة كيت.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*