تحدثت عن حملها في بث مباشر: هذا ما تنوي فعله دنيا بطمة بعد أسبوعين

أكدت الفنانة دنيا بطمة في بث مباشر على تطبيق الصور والفيديوهات” إنستغرام”، لجمهورها خبر حملها للمرة الثانية.
وأعلنت بطمة في بث مباشر جمعها بالإعلامي السعودي ماجد الفاسي، أنها حامل وتنتظر قدوم طفلها الثاني. كما طلب منها “ماجد” أن تصور الولادة “لايف” كما يفعل الأمريكيون لترد عليه بـ “إن شاء الله”.
وقالت بطمة إن فترة حملها بابنتها الأولى غزل كانت صعبة جدا، مضيفة أن كذلك حملها الجديد صعب.
وفي رد على سؤال الإعلامي السعودي حول جنس مولودها القادم، أوضحت بطمة أنها لا تعلم بعد وستكتشف ذلك خلال أسبوعين عبر بث مباشر.
وكانت عمة بطمة قد سربت خبر حملها أثناء تواجدها في المحكمة قبل حوالي شهرين، وذلك على هامش، قضية “حمزة مون بيبي” المتهمة فيها دنيا إلى جانب شقيقتها ابتسام

تأجيل النظر في القضيةأجل القاضي المكلف بملف “حمزة مون بيبي”، في ابتدائية مراكش، أمس الخميس، النظر في قضية الفنانة دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام، ومصممة الأزياء عائشة عياش، إلى غاية 11 يونيو القادم.
الفنانة دنيا بطمة تخلفت عن الحضور بعدما أدلى دفاعها بشهادة طبية لتبرير غيابها عن أولى جلسات محاكمتها، فيما تم الاستماع لباقي المتهمات واللواتي يتواجدن بالسجن المحلي “الأوداية” عبر تقنيات المباشر .
وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية في مراكش، قد أمر بمتابعة الفنانة دنيا بطمة في حالة سراح، فيما توبعت شقيقتها ابتسام والمصممة عائشة عياش.

إسقاط تهم والإبقاء على الأخرى

وتتابع الفنانة دنيا بطمة بجنح تتعلق بـ”المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك”.
فيما تتابع شقيقتها ابتسام بـ”جنح الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته والمشاركة في ذلك عن طريق الأنظمة المعلوماتية ونشر أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبثها قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد عن طريق الدخول إلى نظام المعالجة الآلية”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*