بعد 13 عامًا على اعتزالها.. لن تصدق كيف أصبح شكل شيماء عقيد

بعد مرور ما يقرب من 17 عامًا على إعلان الفنانة شيماء عقيد اعتزال الفن وغياب طويل عن الساحة الفنية والإعلامية، منذ اعتزالها عام 2007، عادت إلى الأضواء من جديد.

وحرصت الفنانة شيماء عقيد على حضور حفل عيد ميلاد صديقتها أحلام، زوجة الفنان أحمد رزق، وقد ظهرت بزيادة وزن ملحوظة، مما أظهرها بشكل مختلف تماما.

ويُذكر أن الفنانة المعتزلة شيماء عقيد قد أوضحت في وقت سابق أسباب اتخاذها قرار الاعتزال المفاجئ للفن إلى رغبتها في التفرغ لتربية طفليها يوسف وهنا، معتبرة أن الفنانات من الأمهات هم بالضرورة مقصرات بحق أولادهن لأن تصوير الأعمال الفنية يأخذ ساعات وأيام وليال طويلة من وقت الفنانة خارج منزلها، وفقا لتعبيرها.

وتقول شيماء إنها رفضت «الإغـ,ـراء» فقاطعتها السينما، لكنها لا تنكر تلقيها لعروض سينمائية جيدة بيد أن الأدوار المقترحة عليها لم تكن لتضيف شيئا لرصيدها بل كان وبحسب كلامها كانت ستسيئ لسمعتها لأن فيها مشاهد تعتمد على إثـ.ـارة الغـ.ـرائز، وتوضح أنها وجدت المخرجين يفهمونها خطأ، ويساومونها «مساومات قذرة»، وتضيف: «أنا أكره قبــــ لات السينما وأحضانها، لذلك كنت أرفض عروضهم بشدة.. وباختصار رفضت الإغـ,ـراء فخاصمتني السينما».

وفي حديثها لصحيفة «السياسة» الكويتية تقول إنها حاولت مرات كثيرة أن توفق بين عملها وبيتها الصغير لكنها فشلت، وتتابع: «لذلك آثرت أن أترك الفن حتى أطمئن على أطفالي الصغار، ولكن تأكدت أن حياة الأمومة أكثر راحة وتجعلك مقبلا على الحياة، حدث في حياتي تغير جذري على الجانب العملي والشخصي، ففي بداية حياتي الفنية كنت أقبل المشاهد الجريئة، ولكن بعد أن أصبحت أما شعرت بالمسؤولية، وأن شيماء الفنانة لابد أن تختلف عن الأم، أما على الجانب الشخصي فأصبحت أحب منزلي جدا، وبدأت أضع المستقبل وغدر الزمن نصب عيني».

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*