آخر رسالة صوتية من نادية لطفي لسولاف فواخرجي تهز القلوب بما قالته

جاءت آخر رسالة صوتية من نادية لطفي لسولاف فواخرجي لتهز القلوب بما قالته من خلالها النجمة المصرية الراحلة قبل وفاتها لصديقتها السورية، حيث قامت الأخيرة بإعادة نشرها من خلال حسابها الرسمي عبر “انستقرام”.

ونشرت سولاف فواخرجي المقطع مرفقاً بتعليق كتبت من خلاله: “آخر تسجيل صوتي لي بصوت الكبيرة #نادية_لطفي … كم سأفتقد كل ذاك الحُب في صوتك ولهفتك وسؤالك الدائم عني … ناديا ، النديّة … الممطرة والكريمة والسخية بكل ماهو جميل ، معرفتك وحبُّك نعمة من الله اشكره عليها … استاذة الحب والفن والفكر ، رحمك الله يانوارة القلوب … [شكرا للصديقة والاخت الاعلامية الجزائرية #رابحة_عشيت لأنك شرفتني بالتعرف على الهرم الذي يدعى #نادية_لطفي ، وعزائي لك كبيراً لأني ادرك حجم حزنك لرحيلها ومدى حبك واخلاصك لها من عشرات السنين ووقوفك الى جانبها كما احتضانها لك أماً وصديقة لك في كل الأوقات ] وعزائي لابنها وعائلتها وللسيدة رضا مساعدتها الوفية ، ولكل محبينها وطاقم التمريض الرائع في مستشفى المعادي العسكري”

أما عن محتوى الرسالة نفسها، فيظهر من خلاله صوت النجمة القديرة قبل أن يشتد عليها المرض، حيث قالت: “يا جميلة ياحلوة يا نوارة مصر والمنطقة العربية كلها.. من يوم ما جيتي هنا وجودك مراحش من بالنا وحشانا وحشانا ومدام رضا بتعيط وهتتجنن عاوزة تشوفك وتسمع صوتك وحاولي تيجي بأي طريقة وأنا ببوسك”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*