اليكم ا لتفاصيل7

إمرأة تنشر صورها وتظهر ندوب شديدة في ثدييها بعد إجرائها جراحة تكبير فاشلة

تركت إمراٌةٌ تبلغ من العمر 28 عاماً بصدرٍ مسطح وندوبٍ كبيرة بشعة على جسدها بعد إدعائها بأنها خضعت لعمليةٍ تجميليةٍ فاشلة في عيادة بتركيا.

سافرت الشابة زارا رودريغيز البالغة من 28 سنة، و التي أصبحت تكره جسدها، إلى اسطنبول للحصول على عمليةٍ لتكبير ثدييها شد البطن في أغسطس من العام الماضي.

وقد دفعت 5015 جنيه إسترليني في عيادةٍ تجميلية ذات أسعارٍ منخفضة، ولكن بعد أن عادت إلى منزلها في ويلتشير بعد العملية التي استغرقت سبع ساعات، بدأت أقطاب الجرح في ثديها الأيسر في تسريب السوائل من العدوى والقيح بسبب الإلتهاب وكان ثديها الأيمن يتدلى بشكلٍ بشعٍ للغاية.

وقد عرضت العيادة إصلاح الخطاً على السيدة رودريغيز، بعد أن نشرت صوراً مروعة تُظهر حالة ثدييها بعد إجراء عملية جراحية على وسائل التواصل الاجتماعي ذاكرةً إسم العيادة. وقد قامت بذلك وحذفت الصور، ومع ذلك، بعد أن خضعت لعملية أخرى، عادت إلى المنزل لتجد أن جرحها يسرب السوائل مرةً أخرى، وعندها توقفت العيادة عن الرد على مكالماتها.

وفي تاريخ 22 نوفمبر، تمت إزالة كل ما قامت بزرعه رودريجيز في مستشفى باث رويال يونايتد ما ترك لها صدراً مسطحاً، ما جعلها تكره جسدها بشكلٍ محزن.

والآن تقول رودريغيز إنها ستضطر إلى دفع 5000 جنيه إسترليني أخرى للخضوع لجراحة تصحيحية في المملكة المتحدة.

و قد قالت السيدة رودريغيز : ” لقد أصبح صدري مسطحاً تمامًا ، و قد تم إفراغ ثديي من أنسجة الثدي إلى ما نسبته صفر %، وظلت الندبات العميقة موجودةً على امتداد صدري، فها أنا عمري 28 عاماً، وقد أصبحت مدمرةً نفسياً وجسدياً بشكلٍ مروع”.

مواقع

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*