نادين خوري تبيّن دوافع عزوفها عن الزواج.. فلماذا فكّرت بالاعتزال!

كشفت الفنانة السورية “نادين خوري” (العمر 61 سنة) عن اتخاذها قرارات مصيرية في حياتها على الصعيد الشخصي والفني.
خوري عبر إطلالتها في برنامج “شو القصة” قالت بإنها مرت بحالة هستيرية ومجنونة عند وفاة شقيقها طوني.
وتابعت بإنها اتخذت قرار الإعتزال حينها، لتأتيها رسالة روحية من شقيقها عبر سيدة تدعى “إم جبران” للإستمرار والمواظبة على مسيرتها الفنية.
وأضافت الفنانة السورية بأنها تلقت غذاء روحي دسم من عائلتها ما جعلها تكتفي بهم، ولاتقبل بفكرة الزواج.
كما أنها كانت تحتاج لشخص يحمل مواصفات عالية تفوق مواصفات شقيقها كي تقبل بهذه الفكرة، وهذا ما لم تجده.
مؤكدة بأنها عاشت أجواء الحب لمرتين أو ثلاث في مرحلة شبابها، إلا أنها لم تقتنع آنذاك.
كما أن الفن جعلها تسلك الطريق المستقيم، وأكثر ما تتمناه هو تقديم أدوار مختلفة ووضع بصمة خاصة لها في هذا العالم.
رافضة الألقاب التي تطلق عليها من بعض المواقع الصحفية الذين يطلقوا عليها اسم عذراء الشاشة بقولها “ما بصير وأنا بهاد العمر احكي بهيك قصة”.
وفي حديثها عن الأمومة أشارت نادين خوري بأنها لا تشعر بالنقص كما أنهالا تحتمل الضجة التي يحدوثها الأطفال في صغرهم.
الجدير بالذكر أن الفنانة نادين خوري تشارك في مسلسل حارة القبة، بجانب عدد من الفنانين السوريين.

عن admin1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *